تجديد تصريح البقاء في اسرائيل و الغاء الاستدعاء لمعسكر "خولوت"

 

التمثيل القضائي لمواطني ارتريا و السودان:

وصل العديد من مواطني ارتريا و السودان لدولة اسرائيل بعد هروب أغلبهم من ملاحقة السلطات الحاكمة في بلادهم , لهم ; تلك التي تهدد حرياتهم و حياتهم بالخطر و تجعلهم بلا آمال .

ففي طريقهم من ارتريا و/أو السودان الى دولة اسرائيل  –  نحو الحصول على الأمن , الحرية , الأمل و الرزق , اذ أن بعضهم سعى وراء الحصول على فرص للعمل في البلاد – واجه أولئك المواطنون مشقات  وصعوبات عدّة .

و لذالك دولة اسرائيل تعتبرهم بمثابة طالبين للّجوء , الذين يتمتعون بحق عدم الرجوع أو التعرّض للتهجير لبلادهم مادام في ذالك خطر يهّدد حياتهم و/أو حرياتهم .

السياسة القاسية الخاصّة بسلطة هيئة التهجير:

انه لمن المؤسف جداً أن دولة اسرائيل و سلطة هيئة التهجير قد انتهجتا سياسة قاسية ضد أولئك المواطنين التي تلاحقهم سلطات الحكم في بلادهم – طالبين اللّجوء و/أو متسلّلين و/أو لاجئين و/أو المهاجرين بحثا عن فرص للعمل ; بهدف دفعهم الى ترك دولة اسرائيل , مع العلم ان لأغلبهم لا تسنح امكانية كهذه .

لذالك و كوسيلة ضغط لمنع تجذُّرهم في مراكز المدن , فإن تلك السياسة تقضي ببعثهم دون أي تشخيص لمعسكر "خولوت" , و رفض طلبات اللّجوء خاصّتهم , هذا و تجدر الاشارة الى ان من لا يحضر بالموعد المحدد لتجديد تصريحه و/أو للحضور لمعسكر "خولوت" , يتم حجزه بقسم الرقابة في سجن "سهرونيم"   و سجن "جفعون" .

في هذه المرحلة من المهم جدا التوجه للحصول على استشارة و تمثيل قضائي من قبل محامين مختصين في هذا المجال .

التمثيل القضائي بواسطة محامين متمرسين و المعالجة القضائية:

المحامي "دانيئيل كفير" و المحامي "موران لفي" يمثلان بمهنية و مهارة و بنجاح باهر في حالات مطابقة  لتلك التي تخص مواطني السودان و ارتريا , الذين هربوا من السلطات الحاكمة في ارتريا السودان ,       و مرّوا بمحن في طريقهم الصعبة الى اسرائيل , حتى وصلوا لاسرائيل بصفتهم لاجئين , ولذالك تتم دعوتهم لمعسكر "خولوت" .

يتم التمثيل القضائي اثناء جلسة الاستماع للأقوال قبل الاستدعاء لمعسكر "خولوت" , لأجل الحصول على أمر مؤقت لإطالة المدة الزمنية لتصريح البقاء في اسرائيل , و الغاء الاستدعاء لمعسكر "خولوت" .

بالإضافة الى ذالك , يتم التمثيل القضائي في قضايا تجديد تصريح البقاء لمن استُدعي لمعسكر "خولوت" و لم يحضر بالموعد المحدد له ; أو لمن لم يحضر لتجديد تصريح بقائه في اسرائيل بالموعد المحدد له .

كذالك يتم تمثيل من هو مسجون و موجود تحت اشراف و رقابة  سجن "سهرونيم" و سجن "جفعون" , خلال اجراءات قضائية في محكمة السجن .

و من الجدير ذكر , انه يتم ايضا تمثيل طالبي اللّجوء خلال تقديمهم لطلب اللّجوء ; أو حتى من هم راغبون بترك اسرائيل وفقا لإرادته الشخصية , خلال اجراءات المغادرة (وفقا لإرادته السخصية) و/أو الهجرة لدول أخرى .

التمثيل و المعالجة القضائية تتمّان بمرافقة و مساعدة ملازمة من قبل مترجمين , متكلمي اللغة "التجريت" و/أو "الأمهاريت" و/أو العربية , الأمر الذي يتيح  تواصلا واضحا من أجل تمثيل قضائي أمين و مخلص للزبائن .

تصريح البقاء و تأشيرة العمل باسرائيل :

التأشيرة الأكثر شيوعا هي تصريح الإقامة المؤقت وفقا للبند 2(أ)5 من قانون الدخول لاسرائيل .

تجدر الاشارة الى انه على تصريح الاقامة في اسرائيل مسجّل انه لا يشمل أيضا تأشيرة عمل في اسرائيل .

رغم ذلك، فإن قرار المحكمة – فيما يخص إلتماس رقم 10/6312 كاف لعوفد (קו לעובד) ضد الحكومة – تعهدت الدولة بعدم تنفيد أي خطوة ضد أرباب عمل أصحاب التصاريح من نوع 2(أ) 5 ، الذين لم يتم البت/ الفصل في قضيتهم. من هنا، حتى وإن كان القانون يمنع أرباب العمل من تشغيل أصحاب التصاريح أعلاه، فإنهم، أي أرباب العمل، يستطيعون تشغيلهم دون أن يواجهوا عقوبات بهذا الشأن، لأن هذه العمليات سوف تكون مناقضة لتعهدات سابقة قطعتها الدولة على نفسها أمام المحكمة العليا .